طالبة مغربية تجني نصف مليار سنتيم من المواقع الإباحية

أنا الخبر ـ متابعة 

كشفت تحويلات بنكية مشبوهة، عن توفر طالبة مغربية على مبلغ 500 مليون سنتيم، تجنيها عن طريق استغلالها لتليمذات وممتهنات جنس في المواقع الإباحية.

صحيفة “الصباح” التي أوردت الخبر، أكدت أن المعنية تتوفر على 6 حسابات تعود لشركة باسمها، تنشط في الخدمات وتطبيقات الهاتف والمواقع الالكترونية والإستيراد والتصدير والتجارة العامة.

وأضافت أنها استلمت على أحد حساباتها حولات دولية  بمبالغ كبيرة صادرة عن أطراف مختلفة، وهو ما أثار شكوك المراقبة الداخلية بالمؤسسات البنكية.

وتودع المشتبه فيها الأموال المحصل عليها من هذه الحوالات من الخارج، في حسابين آخرين، إذ سجل المراقبون عمليات سحوبات متتالية على الحسابين دون معرفة أصل ووجهة العمليات المسجلة عليهما.

واتضح أن الطالبة تتوفر على حسابان متخصصان لتحويل مبالغ مالية عديدة لفائدة أشخاص لا تعرف صلتهم بصاحبة الحساب، ليتبين أن الأمر يتعلق بشبكة للدعارة تتزعمها الشابة وترتبط بجهات خارجية ومواقع إباحية، وأن التحويلات تأتي عن طريق الأداء عن بعد  بواسطة حولات بنكية دولية أو تحويل أموال أو تطبيق “باي بال”، إذ يتم توطين المبالغ في حساباتها قبل أن توزع المستحقات على أفراد الشبكة، حيث تقرر على إثر ذلك، إحالة الملف إلى القضاء من أجل تعميق البحث ورصد خيوط هذه الشبكة.

قد يعجبك ايضا
تحميل...