الدرك يفكك أخطر عصابة إجرامية تستعين بفتاة “جميلة” وهذه حيلتهم الماكرة للإيقاع بالضحايا

أنا الخبر ـ متابعة 

أفادت مصادر عليمة، أن تنسيق بين الدرك الملكي لبولقنادل والمركز القضائي لسرية سلا، مكَّن من تفكيك عصابة إجرامية من 4 أفراد بينهم فتاة متخصصة في السرقة الموصوفة من أموال وحلي ومجوهرات وسيارات عبر الاعتماد على حيلة ماكرة.

ووفق المصدر ذاته، فالعصابة كانت تستعين بالفتاة “الحسناء” لإغراء الضحايا، حيث تقوم هذه الأخيرة باصطياد ضحيتها وتستدرجه إلى مكان خال للاستمتاع بلحظات حميمية، بعدها يهاجمها باقي أفراد العصابة مُدججين بالأسلحة البيضاء، ويسلبون الأموال من الضحايا، وأحيانا يسرقون منهم السيارات، ثم يلوذون بالفرار .

ويضيف المصدر وفق ما نشرته “أخبارنا”، أن عناصر الدرك الملكي فتحوا بحثا واسعا في هذه الوقائع الإجرامية، وبعد ترصد دام لحوالي شهر تقريبا، تمكنوا من مداهمة منزل مهجور يقطنه أفراد العصابة الذين اشهروا الأسلحة البيضاء في محاولة منهم للمقاومة من اجل الهروب، لكن يقظة وحنكة الدرك الملكي حالت دون ذلك وشلت حركتهم، وتم تصفيدهم واقتيادهم إلى مخفر الدرك، ووضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية رهن البحث الذي تشرف عنه النيابة العامة المختصة.

هذا وأبدت الساكنة وكذا بعض الضحايا ارتياحهم من القاء القبض عن هذه العصابة الإجرامية التي روعتهم ونوهوا بتدخلات الدرك الملكي لسلا الذي يشن هذه الأيام حملات أمنية واسعة أسفرت عن مجموعة من الاعتقالات في صفوف المجرمين والمبحوث عنهم. 

قد يعجبك ايضا
تحميل...