بعد ارتفاع عدد المصابين بكورونا.. إجراءات صارمة وسدود أمنية بمداخل هذه المدينة

أنا الخبر ـ متابعة 

قالت جريدة “سيت أنفو” من مصدر مطلع، إن المصالح الأمنية بالدار البيضاء، قامت بوضع سدود أمنية بمداخل ومخارج المدينة، للحد من تنقل المواطنين، بعد تسجيل ارتفاع في عدد المصابين بفيروس كورونا بالمنطقة.

وأكدت الجريدة، أن المصالح الأمنية وضعت إجراءات صارمة لمنع تنقل المواطنين خارج مدينة الدار البيضاء، بحيث تمنع أصحاب السيارات الذين لا يتوفرون على رخصة التنقل من المرور، باستثناء الحالات الانسانية وشاحنات نقل البضائع.

كما قامت المصالح الأمنية بالدار البيضاء، بتكثيف دوريات المراقبة لفرض ارتداء الكمامات الواقية على المواطنين، وذلك في إطار التدابير الصحية التي فرضتها البلاد لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وكشفت الجريدة، أنها عاينت انتشار العناصر الأمنية بعدد من المناطق بـ”كازا”، من أجل مراقبة الوضع، ورصد المخالفين لارتداء الكمامات، والأماكن التي لا تحترم التباعد الاجتماعي، مثل المقاهي والمطاعم والأسواق الكبرى، وذلك بعد أيام من إغلاق العاصمة الاقتصادية ومنع التنقل منها وإليها وربطه بضرورة التوفر على رخصة استثنائية.

وتجدر الإشارة أن الحكومة قررت تمديد العمل لفترة إضافية ثانية بالتدابير التي تم إقرارها بعمالة الدار البيضاء يوم 7 شتنبر الماضي، لمدة 14 يوما أخرى، تبتدئ من الاثنين 5 أكتوبر الجاري.

ويأتي القرار تبعا لخلاصات عمليات التتبع والتقييم المنتظم المنجزة من قبل لجان اليقظة والتتبع بعمالة الدار البيضاء، وأخذا بتوصيات اللجنة العلمية المختصة بضرورة الاستمرار في الإجراءات اللازمة للحد من تفشي فيروس كورونا – كوفيد 19.

خلال هذه الفترة سيتم الإبقاء على جميع التدابير التي سبق إقرارها، باستثناء المؤسسات والمعاهد التعليمية، التي ستفتتح انطلاقا من 5 أكتوبر الجاري لاستئناف الدراسة بجميع الأسلاك والمستويات حسب نمط تعليم حضوري بالنسبة للمتعلمين الذين اختار أولياء أمورهم هذه الصيغة.

قد يعجبك ايضا
تحميل...