تصعيد جديد.. مرة أخرى عناصر من “البوليساريو” يحاولون اختراق السياج الحدودي بمنطقة أوسرد بالقوة

أنا الخبر ـ متابعة 

حاولت عناصر تابعة للجبهة الانفصالية ”البوليساريو“ وفي خظوة استفزازية جديدة، اختراق السياج الحدودي بمنطقة أوسرد بالقوة.

وتسبب هذا الاختراق الميداني في سب ونعت عناصر الجيش المغربي بأسلوب قذر ممزوج بالتهديد، رغم محاولات بعثة “المينورسو” تهدئة الوضع، كما اظهرته توثيقات بالفيديو.

ويأتي هذا التصعيد الجديد بعد تحركات قادتها المرتزقة، الأسبوع الماضي، في باقي المناطق العازلة، وتحديدا في ”أمهيريز“ و“بئر لحلو“، ومواصلة عناصر تابعة للجبهة إغلاق معبر الكركارات التجاري.

هذا، ومدّد مجلس الأمن الدولي، الجمعة المنصرم، مهمة البعثة الأممية (المينورسو) لمدة عام واحد في الصحراء المغربية.

وقال الخبير المغربي في الدراسات العسكرية والشؤون الإستراتيجية، عبدالرحمن المكاوي، إن ”هذه الاستفزازات المتتالية تحاول من خلالها البوليساريو ومن يقف خلفها إشعال فتيل الحرب بالمنطقة، وجرّ الجيش المغربي إلى خرق اتفاق وقف إطلاق النار الأممي الموقع سنة 1991“

قد يعجبك ايضا
تحميل...