وزير العدل الموريتاني السابق: المعتصمين ديال البوليساريو فالكركرات كيجيبوا الما من بير موريتاني..

المصدر: كود

نشر المحامي المعروف ووزير العدل الموريتاني السابق محمد أمين، تدوينة على حائطه الفايسبوكي حول ما قد ينتج من مواجهات بين المغرب والبوليساريو، بعد إقدام عناصر موالية للجبهة على إغلاق المعبر الحدودي الكركرات، وتعريض ألاف الأطنان من المواد الإستهلاكية للإتلاف.

وكتب وزير العدل السابق محمد أمين، بأن موريتانيا واجبها الحياد وأن لا تكون الأراضي الموريتانية قاعدة للإختباء، أو منطلقا للهجوم، مضيفا بأن من الواجب على الشعب الموريتاني أن يضمد الجريح.. وأن يدفن القتيل.

وأضاف المحامي المعروف، بأنه لا يحق لأ أحد كيفما كان أن يدخل الشعب الموريتاني في حرب لم يتوافقون عليها، موضحا بأن المعتصمين المحسوبين على جبهة البوليساريو يقومون بجلب الماء من بئر موريتاني قريب، وفالصحرا الا عطيتي الما بحال الا عطيتي الرصاص وخص موريتانيا تتحمل مسؤوليتها.

وأضاف محمد أمين، بأن موريتانيا مطالبة بالتزام الحياد، واعتبر بأن لا أحد يحق له أن يشهر سلاحه فوق الأراضي الموريتانية، وبأن من الواجب أن يتخلص منه قبل أن تضع قدماه موريتانيا.

هذا ويعرف الفضاء الأزرق تجاذبات بين مؤيدين ومعارضين لهذه الإستفزازات المتواصلة التي أصبحت عادة لقيادة البوليساريو، قصد لفت انتباه المنتظم الدولي في اعتبرها آخرون محاولة بائسة على الأمم المتحدة لحثها على تعيين مبعوث أممي جديد على الصحراء بدل من المستقيل هورست كولر.

قد يعجبك ايضا
تحميل...