مصدر: الجيش المغربي طرد عناصر البوليساريو في أقل من ساعة

أنا الخبر ـ الأسبوع 

أفادت مصادر إعلامية، أن الجيش المغربي دشن اليوم الجمعة، في تمام الساعة 8:30 صباحًا، عمليات عسكرية واسعة لتطهير و تأمين المنطقة العازلة التي يبلغ طولها 4 كيلومترات والتي تفصل بين نقطتي الحدود المغربية والموريتانية، حيث أقام حزاماً أمنياً لتأمين عودة حركة السير إلى معبر الكركرات، بعد أن قام 60 عنصرا من ميليشيات البوليساريو بعرقلة حركة المرور بذات المعبر، ونصبوا خيام و نقط تفتيش و قطعوا الطريق السريع RN1، قبل أن يلوذوا بالفرار في سيارات رباعية الدفع و شاحنات، بعد أن تدخلت عناصر الجيش المغربي بعين المكان لإعادة النظام في المنطقة.

و أكدت المصادر ذاتها، أن العملية العسكرية التي دشنتها القوات المغربية بمنطقة الكركرات هذا الصباح دامت لقرابة ساعة واحدة فقط و حضرها مراقبون أمميون تابعون للمينورسو (بينهم جنوب أفريقي ولبناني وباكستاني وثلاثة مصريين)، كما أنها تمت بطريقة سلمية و لم تهدد سلامة المدنيين.

وأضاف ذات المصدر، بأن الجيش المغربي لم يطلق أي أعيرة نارية رغم المحاولات المستفزة لجبهة البوليساريو و التي كانت تسعى من ورائها خلق اشتباك في منطقة المحبس القريبة من الحدود الجزائرية و ذلك من خلال الاقتراب من جدار الدفاع المغربي وإطلاق النار على مسافة قريبة، قبل أن ترد القوات المغربية بوضع حد للهجوم.

قد يعجبك ايضا
تحميل...