حادث ماساوي.. طفل ينهي حياة والدته بمدينة صفرو بسبب لعبة “فري فاير”

أنا الخبر ـ متابعة 

في حادثة مأساوي أنهى قاصر يبلغ من العمر 15 سنة، حياة والدته بسبب لعبة فري فاير “FREE FIRE”، وتم وضعه في جناح الأحداث بسجن بوركايز ضاحية فاس، في انتظار أولى جلسات التحقيق التفصيلي معه بتهمة الإيداع العمدي المؤدي إلى الوفاة في حق الأصول.

وحقق قاضي التحقيق باستئنافية فاس، مع الحدث بعد إحالته عليه من طرف الوكيل العام المحال عليه من طرف الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بصفرو، بعد تعميق البحث في الوفاة الغامضة الأم الأربعينية التي عثر عليها جثة هامدة بمنزلها بحي بنصفار قرب التكوين المهني.

حيث كشفت التحريات والأبحاث المفتوحة تورط الابن في مقتل أمه خطئا بعدما دفعها لتسقط أرضا على رأسها فوق درج المنزل، قبل إصابتها ووفاتها نتيجة نزيف دموي ما أكدته نتائج التشريح الطبي الذي أخضعت إليه الجثة من طرف الطبيب الشرعي بمستودع الأموات بمستشفى الغساني الذي نقلت إليه بأمر من الوكيل العام بالتشريح والتحقيق في أسباب الوفاة.

كما أكدت المعلومات المتوفرة إقدام طفل على قتل والدته خطأ، بعد رفضها منحه المال من أجل تعبئة هاتفه المحمول لإكمال اللعب بلعبة “فري فاير” الحربية، والتي صار عدد من الأطفال والشباب، مدمنين عليها حد الهوس المرضي.

قد يعجبك ايضا
تحميل...