الفلسطينية عشراوي التي أساءت للمغرب وشككت في سيادته تسقط في “خطأ” مع صحافي مغربي

أنا الخبر ـ متابعة 

كتب الإعلامي بموقع “أذار” مصطفى الفن بشأن تصريحات الدكتورة حنان ميكاييل عشراوي أن كلامها  غير موزون ولا يليق بزعيمة فلسطينية تعرف جيدا حقيقة الدعم الذي قدمه المغرب للقضية الفلسطينية ملكا وحكومة وشعبا.

وقال الفن في تدوينة له نشرها عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”: “حنان عشراوي لم تكتف في هذه التصريحات الصحفية بالتشكيك في السيادة المغربية على صحرائه، وإنما ذهبت أبعد من ذلك وقدمت بلدنا كما لو أنه “سلطة احتلال” لا يختلف في أي شيء عن الاحتلال الاسرائيلي.

وتابع المتحدث ذاته قائلا  وفق ما نقلته جريدة “فبراير.كوم”، بأنه حاول الاتصال بعشراوي لأخذ تصريح منها لصالح الموقع الذي يشتغل فيه، وذلك بغية تمييز الحقيقة من الوهم في هذا الذي جاء على لسان ابنة نابلس.

لكن الفن، حسب نفس تدوينته، اصطدم برد مدير مكتب حنان عشراوي، الذي أخبره أن المديرة في اجتماع، وستعاود الاتصال بهم بعد 30 أو 40 دقيقة، أي بعد الانتهاء من أشغال الاجتماع.

لكن المفاجئة حسب المصدر ذاته أنه وبعد ساعتين من الانتظار، توصل برد مكتوب يفيد بأن عشراوي لن تتمكن من إجراء أي مقابلة صحفية، وذبك بسبب ارتباطاتها بانشغالات أخرى تم تحديدها سابقا.

واختتم مصطفى الفن حديثه قائلا بأنه من حق عشراوي أن ترفض القيام بحوار، أو إعطاء أي تصريح، وهذا بحد ذاته رسالة فيها الكثير من قلة الصواب وأيضا الضرب تحت الحزام.

قد يعجبك ايضا
تحميل...