تاونات.. تطورات مثيرة في قضية فيديو تعذيب طفلة وجرها بطريقة وحشية

أنا الخبر ـ متابعة

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول مقطع فيديو يوثق لرجل يعنف طفلة صغيرة، كشف مصدر وفق ما كتبته “سيت أنفو”، أن الرجل الذي ظهر في شريط الفيديو هو جد الطفلة.

وأوضح المصدر نفسه، أن الطفلة تعيش رفقة جدها بإحدى القرى نواحي مدينة تاونات، بعدما تخلى عنها والديها بسبب المشاكل العائلية.

وأكد المصدر ذاته، أن عناصر الدرك الملكي استمعت للجد، الذي ظهر في شريط الفيديو، وسجلت محضرا رسميا في الواقعة.

وتناقلت عدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب، مقطع فيديو مدته دقيقة واحدة وعشر ثوان، يوثق لعملية “تعذيب” رجل لطفلة صغيرة بطريقة وحشية.

وأظهر الفيديو الذي تداوله نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، على نطاق واسع، رجلا يسحل طفلة صغيرة بطريقة عنيفة متجاهلا صرخاتها وبكائها.

وتشير المعطيات التي توفرت لـ”سيت أنفو”، إلى أن الأمر يتعلق بجد الطفلة الذي يقطن بإحدى دواير إقليم تاونات، والذي ظهر وهو يجرها ماسكا إياها من إحدى يديها الصغيرتين، بينما هي تصرخ محاولة التخلص من قبضته.

وخلف الفيديو سخطا عارما في صفوف نشطاء الفضاء الأزرق الذين طالبوا السلطات المختصة بفتح تحقيق في الواقعة، وحماية الطفلة من بطش ذلك الشخص مهما كانت العلاقة التي تربطها به.

قد يعجبك ايضا
تحميل...