البوليساريو توجه رسالة “غير مسبوقة” للمغرب.. !!

أنا الخبر ـ متابعة

في محاولة جديدة منها، للتغطية على فشلها في وجه الاختراق الدبلوماسي الذي حققه المغرب، في قضية الصحراء، دعت جبهة البوليساريو، الرباط إلى الاعتراف بها قبل استئناف المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة، لحل النزاع المفتعل حول الصحراء.

وقال وزير إعلام جبهة البوليساريو، حمادة سلمى الداف، اليوم الثلاثاء، “إن الجبهة لا تعترض على الحلول السلمية لكن لن تعود إلى طاولة المفاوضات مع المغرب إلا في حال اعتراف المغرب بها كدولة ذات سيادة وكاملة العضوية في الاتحاد الإفريقي”، حسب تعبيره.

واعتبر ذات المتحدث، أن “الجبهة البوليساريو، لا تعترض على العودة إلى طاولة المفاوضات مع المغرب والعمل على إعادة بعث اتفاق وقف إطلاق النار، لكن شريطة تسليم واعتراف المغرب بوجود دولة الصحراء , وتعامله معها كدولة ذات سيادة عضو بالاتحاد الإفريقي”، حسب وصفه.

وشكل اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على صحرائه دفعة للمسلسل السياسي الرامي إلى التوصل لحل “نهائي” للنزاع حول الصحراء المغربية على أساس مبادرة الحكم الذاتي، حسب مراقبين.

يذكر أن نزاع الصحراء، هو نزاع مفتعل مفروض على المغرب من قبل الجزائر. وتطالب (البوليساريو)، وهي حركة انفصالية تدعمها السلطة الجزائرية، بخلق دويلة وهمية في منطقة المغرب العربي.

ويعيق هذا الوضع كل جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع يرتكز على حكم ذاتي موسع في إطار السيادة المغربية، ويساهم في تحقيق اندماج اقتصادي وأمني إقليمي. (الأيام 24)

قد يعجبك ايضا
تحميل...