إسباني يعترف: “المغرب لم يعد يخشى إسبانيا نهائيا”

أنا الخبر ـ آشكاين 

يرى الكاتب الاسباني الشهير بالو ألطو أن الاتفاق بين المغرب وأمريكا بشأن سيادته على الصحراء، بمثابة “مسـألة استراتيجية وتكتيكية الترتيب”، معتبرا أن الاتفاق “تجاهل إسبانيا بشكل صارخ بقيادة سانشيز وإغليسياس”، حسب تعبيره في مقال نشرته صحيفة “إلكونفدونثيال”.

وفي تحليله للمستجدات الأخيرة، قال الكاتب نفسه إن “ملك الرباط لا يبدو أنه قلق للغاية بشأن موقف مدريد بشأن الصحراء، بل على العكس تماما يجب أن يكون القلق أكثر في القصر الاسباني”، مُذكرا بتأجيل “القمة” الإسبانية المغربية إلى أجل غير مسمى بعدما كانت مبرمجة في 17 من الشهر الماضي، وسط “صمت القبر من جانب مونكلوا (القصر المدريدي). وفي الوقت نفسه يستمر ضغط الهجرة ويتزايد. وهي مسألة لا يستطيع الاتحاد الأوروبي ولا ينبغي أن يتجاهلها”، يقول الكاتب.

وتابع تحليله قائلا: “الرباط لا تستطيع أن تأخذك كصفارة حارس ليلي. والأمر الثاني أنهم يعرفون كيف يلعبون حيلهم عندما تمر إسبانيا بلحظة ضعف شديد. لاسيما عندما تحظى القوة المغاربية بدعم الولايات المتحدة وبعض الدول الفريدة المنتمية إلى الاتحاد الأوروبي كفرنسا”.

قد يعجبك ايضا
تحميل...