شهاب ناري يخترق سماء المغرب و إسبانيا بسرعة 65 ألف كلم في الساعة

أنا الخبر ـ متابعة  

شوهد شهاب ناري، وهو يخترق سماء شمال المغرب وجنوب إسبانيا، ليلة أول أمس الأربعاء، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الإسبانية “EFE” مشيرة إلى أن الشهاب احترق بمجرد دخوله الغلاف الجوي حيث كان يعبر السماء بسرعة 65 ألف كيلومتر في الساعة.

وتولد الشهاب الناري بعد اصطدام نيزك بالغلاف الجوي على علو يقدر بـ106 كلم، فوق مدينة الحسيمة، وفق ما أفاد به المعهد الأندلسي للفيزياء الفلكية (IAA-CSIC)، محيلا على أنه جرى رصد الشهاب بواسطة كاشفات تابعة لمشروع « SMART » في مراصد فلكية بالأندلس كائنة في مدينتي « آلميريا » وغرناطة.

وأفاد « José Maria Madiedo » عن المعهد في تدوينة له على مواقع التواصل الاجتماعي، الذي عاين الشهاب، حوالي الساعة العاشرة وعشرة دقائق من ليلة الأربعاء، والذي قطع مسافة بلغت 50 كلم، بأنه خمد على علو 65 كلم فوق سطح البحر المتوسط، وتحول إلى رماد، على بعد نحو 30 كلم من الساحل المغربي.

قد يعجبك ايضا
تحميل...