صفعة جديدة لـ “بوليساريو” وصنيعتها الجزائر ورسالة مستعجلة على طاولة الأمين العام للأمم المتحدة

أنا الخبر ـ هبة بريس

صفعة جديدة تلقتها جبهة البوليساريو وصنيعتها الجزائر من رئيس المجموعة الدولية لدعم الصحراويين ل “كوتيريس” الذي واجه الجبهة وطالبها بتقبل الحكم الذاتي الذي اقترحته المملكة المغربية، وأنها مجبرة على الجلوس مع جميع الصحراويين .

السياسي الإسباني ”بيدرو التامينارو”، رئيس المجموعة الدولية ل”دعم الصحراويين والسلام”، وجه رسالة مستعجلة للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو گوتيريس، يوم أمس الإثنين 17 يناير الجاري، طالب من خلالها التدخل العاجل لدى جبهة البوليساريو قصد العودة لإتفاق وقف إطلاق النار والتخلي عن حمل السلاح، وحثهم على التشاور مع باقي الصحراويين للبحث عن حل نهائي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

‌واستنكر السياسي الإسباني في رسالته ل ”كوتيريس”، استغلال و استخدام جبهة البوليساريو للأطفال الصغار والمراهقين للتدريب العسكري، واصفا الأمر بغير المقبول، والذي يعد إنتهاكا لحقوق الأطفال المعمول بها في منظمة الأمم المتحدة.

وأعرب رئيس المجموعة الدولة عن إستياءه جراء رفض جبهة البوليساريو الجلوس على الطاولة مع غالبية الصحراويين العائدين لأرض الوطن والقبول بمقترح الحكم الذاتي الذي تقدمت به المملكة المغربية الذي يضمن هويتهم الوطنية والثقافية.

قد يعجبك ايضا
تحميل...