ماذا كانت تفعل هذه الفتاة التي “دوخت” المكناسيين قبل أن تعتقلها السلطات الأمنية

أنا الخبر ـ متابعة 

اعتقلت شرطة مكناس فتاة كانت تتزعم مجموعة مكونة من ثلاثة شبان، يقومون بالسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، بعدما تتمكن الفتاة من استقطاب الباحثين عن الجنس. وقد تم وضع هذه المجموعة تحت الحراسة النظرية في انتظار البت في الموضوع الأسبوع المقبل.

عمليات الفتاة ومن معها كانت مستمرة منذ مدة من الآن، إذ أكد مصدر أنها كانت تنشط ليلا في حي قرطبة بالعاصمة الاسماعيلية، حيث تقوم الفتاة بالسير وسط الأزقة بطريقة مثيرة، وهو ما كان يجلب إليها الأنظار، قبل أن تسمح لمن يقترب منها بالتحدث إليها والتفاوض عن كيفية ممارسة الجنس.

في تلك الأثناء يكون رفقاء الفتاة متربصين بها من بعيد، وينتظرون قليلا إلى أن يطول الحديث بينها و”الضحية”، قبل أن يسارعوا للتدخل ومحاصرة الاثنين معا، حينها يخرجون أسلحة بيضاء ويطلبون من الشخص أن يمنحهم ما يملكه في جيوبه. وقد نجحت هذه العمليات مع هؤلاء، لأن الضحية لا يكون أمامه أي خيار آخر سوى إعطائهم ما يملك اتقاء لشرهم، خصوصا أن ذلك الجانب من الحي الذي تستهدفه هذه العصابة منعزل وبعض أزقته لا تتوفر على الإنارة القوية، زد على ذلك إجراءات الحظر الليلي الذي يجعل الحي خاليا تماما.

وذكر مصدرنا أن التدخل جاء بعد ورود شكايتين على الدائرة الأمنية، وهو ما حرّك عناصر الأمن للبحث عن العصابة. وقد استمر ذلك يومين على اعتبار أن المبحوث عنهم لم يظهر لهم أثر في ذلك اليومين، قبل أن تظهر الفتاة ذات ليلة وهي تبحث عن ضحية جديدة، وسرعان ما تم القبض عليها رفقة من معها الذين كانوا يحومون غير بعيد عنها.

وتأكد أن متزعمة هذه العصابة، تلجأ أيضا إلى خطة أخرى للإيقاع بضحاياها، حيث تستغل في بعض الأحيان الشارع الرئيسي لحي قرطبة (محاذاة الحي الجامعي)، إذ تسير على جنباته منتظرة أن يطلب منها أحد السائقين الركوب، فتركب قبل أن تطلب من السائق أن يمنحها مبلغا ماليا وإلا فإنها ستفتعل له المشاكل.

قد يعجبك ايضا
تحميل...