لأول مرة.. غضبة ملكية كبرى تطال موظفا “كبيرا”

أنا الخبر ـ متابعة 

قالت جريدة “الأسبوع الصحافي” وعلى صدر صفحتها الثالثة في عددها الصادر اليوم الخميس، إن غضبة ملكية كبرى طالت الموظف “الكبير”، مصطفى الباكوري منذ تعيينه على رأس الوكالة المغربية للطاقة.

وكشف ذات الجريدة، أن سبب هذه الغضبة، تعود بسبب خطأ في الحسابات المتوقعة، قبل أن تضيف المصادر، أنه  تم طرح وبقوة، إمكانية إسناد مهام مصطفى الباكوري لمسؤولين آخرين في الدائرة الضيقة، بحسب تعبير ذات المصادر.

وكان الملك محمد السادس قدر عين مصطفى باكوري رئيسا لمجلس الإدارة الجماعية للوكالة المغربية للطاقة الشمسية التي أشرفت على إنجاز “المشروع المغربي للطاقة الشمسية”، الذي بلغ الاستثمارات المخصصة لإنجازه تسعة ملايير دولار. وهو مشروع سعى إلى إنشاء قدرة إنتاجية للكهرباء طاقتها 2000 ميغاواط. واختيرت خمسة مراكز لإطلاقه، في ورزازات وعين بني مطهر وفم الواد وبوجدور وسبخت الطاح.

قد يعجبك ايضا
تحميل...