رئيس حزب جزائري يطالب بإقصاء المغرب من الاتحاد المغاربي

أنا الخبر ـ متابعة

بعد أيام قليلة من دعوة زعيم حركة وحزب النهضة ورئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، إلى قمة ثلاثية مغاربية بين تونس والجزائر وليبيا مستثنيا منها المغرب وموريتانيا، خرج رئيس حزب جزائري لمساندة طرح الغنوشي، مطالبا بإقصاء المغرب من الإتحاد المغاربي.

جاء ذلك في ندوة صحفية نظمت السبت بالجزائر، حيث قال عبد الزراق مقري؛ رئيس حركة مجتمع السلم، “يجب المضي قدما في بناء اتحاد المغرب الكبير، ولكن بعيدا عن المغرب الذي جلب لنا العدو الصهيوني إلى باب الدار”. مؤكدا أنه يساند طرح راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب التونسي.

وأوضح مقري، أن “الغنوشي ذكر تونس والجزائر وليبيا ونسي موريتانيا ونحن نضيفها”، معتبرا أن “المغرب جلب الصهاينة لـ”باب الدار”، ولا يمكن أن نثق فيه مجددا، إلا في حال ابتعاده عن الطريق الذي سلكه، وعندها سيكون هناك حديت آخر”.

وخلص رئيس حركة مجتمع السلم، إلى مساندته موقف زعيم حركة النهضة؛ راشد الغنوشي، المتمثل في تحقيق اتفاق مثلث الجزائر وتونس وليبيا لإنعاش اتحاد المغرب الكبير، لكن مع إضافة موريتانيا”، مشيرا إلى القاعدة الفقهية “ما لا يدرك كله لا يترك جله”، وفق تعبير المتحدث.

يأتي ذلك، بعد أن دعا زعيم حركة وحزب النهضة ورئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، إلى قمة ثلاثية مغاربية بين تونس والجزائر وليبيا مستثنيا منها المغرب وموريتانيا، معتبرا في مقابلة مع إذاعة تونسية أنه “ينبغي النظر إلى مثلث الجزائر تونس ليبيا على أنه مثلث النمو بالنسبة لتونس”. (المصدر: آشكاين)

قد يعجبك ايضا
تحميل...