حقيقة إصدار أمر ملكي لقطع جميع العلاقات مع سفارة المانيا بالرباط

أنا الخبر ـ متابعة 

أكدت مصادر مطلعة، أن الرسالة التي يتم تعميمها حاليا وتحمل توقيع الملك محمد السادس موجهة لرئيس الحكومة وباقي الوزراء تدعوهم لقطع العلاقة مع سفارة جمهورية ألمانيا بالرباط، أنها مفبركة.

وتفاجأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بنشر هذه الرسالة التي تحمل توقيع الملك محمد السادس، قبل أن يتضح أنها مفبركة حيث قاموا بإزالتها.

الغريب أن الرسالة المفبركة  وفق ما كتبته “الجريدة 24″، تحمل نفس تاريخ الإرسالية التي عممها وزير الخارجية ناصر بوريطة على وزراء الحكومة والتي تدعوهم فيها الى وقف جميع آليات التواصل مع السفارة الألمانية في الرباط والمنظمات الألمانية المانحة.

و كشفت رسالة وجهها وزير الخارجية والتعاون الدولي إلى سعد الدين العثماني، وأعضاء الحكومة، عن قرار للمغرب، بقطع علاقاته المؤسساتية مع ألمانيا.

و دعا بوريطة القطاعات الحكومية الوزارية المغربية إلى وقف أي اتصال أو تعاون مع السفارة الألمانية وكذلك منظمات التعاون والمؤسسات السياسية الألمانية التي لها علاقة بالسفارة.

وقالت الرسالة الموقعة اول امس الإثنين، من طرف الوزير، ناصر بوريطة، إن القرار الذي اتخذه، يأتي بسبب “خلافات عميقة” بين الرباط وبرلين، تتعلق بقضايا المغرب المصيرية.

وأوضح بوريطة، أن القرار يتعلق بقطع جميع العلاقات التي تجمع القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية مع نظيرتها الألمانية.

ويشمل القرار أيضا، قطع جميع العلاقات مع مؤسسات التعاون، والمنظمات السياسية الألمانية.

كما  تقرر أيضا قطع العلاقات الخارجية مع سفارة ألمانيا في الرباط، وجميع الاتصالات بين الجانبين.

قد يعجبك ايضا
تحميل...