نهاية مؤلمة لزوج منع زوجته من الخروج لرؤية عشيقها نواحي برشيد

أنا الخبر ـ متابعة 

جريمة قتل بشعة تهز دوار بني مجريش الغنيميين أولاد عبو ضواحي برشيد، راح ضحيتها زوج خمسيني على يد زوجته البالغة من العمر 30 سنة، وأم لثلاث أطفال تتراوح أعمارهم بين 7 سنوات و 14 سنة.

وحسب مصادر محلية مطلعة، فإن الزوجة كانت على علاقة غير شرعية مع شخص آخر يقطن بالدوار ذاته، حيث كانت تتسلل ليلا لملاقاته، مما أثار شكوك الزوج الذي بات يراقبها ويغلق باب المنزل بالمفتاح مع كل ليلة.

وبعد أن انتظرت الزوجة فرصة نوم زوجها لتخرج من المنزل دون أن يتحقق لها ذلك، لتظطر بعد مدة من التربص لتحركاته وتتبع خطواته، بلف حبل على عنقه ليسقط أرضا مغمى عليه ويفارق الحياة على الفور.

وفي صبيحة اليوم الموالي، قامت الزوجة بالتظاهر أمام الجيران على أن زوجها قد مات وفارق الحياة بطريقة عادية، حيث بدأت تصرخ بأعلى صوتها إلى أن سمعها الجيران، الذين سارعوا نحو المنزل ليجدوا الزوج جثة هامدة وممددا في فراشه، لكن سرعان ما تنتهي حيلتها بعد حضور أهل وأقارب الضحية الذين رفضوا رفضا قاطعا دفن الهالك إلا بعد التأكد من ظروف وأسباب الوفاة، الأمر الذي تطلب حضور السلطة المحلية وأعوانها، وبعد التنسيق مع مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي أولاد عبو التابع لسرية برشيد، وذلك ظهر نفس اليوم وإخبار قائدهم، أن هناك وفاة مشكوك فيها، وبعد تجنيد دورية دركية انتقلت على وجه السرعة صوب مكان الواقعة من أجل المعاينة الأولية، تبين للمحققين أن الوفاة بالفعل غير طبيعية، ما دفع بالمحققين وقتها إلى إستنطاق الزوجة ومواجهتها بأسلوب قوي وشديد اللهجة، واعترفت بجريمتها وبالمنسوب إليها على الطريقة السالفة الذكر.

هذا، وقد تم إخضاع الزوجة المتهمة لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

قد يعجبك ايضا
تحميل...