مسؤول أمريكي: إدارة بايدن تراهن على المغرب والعلاقة مع الجزائر باردة..

أنا الخبر ـ مواقع 

أكد الدبلوماسي الأمريكي السابق توماس هيل أن المغرب حليف رئيسي للولايات المتحدة الأمريكية، ولا يمكن التخلي عنه.

وأوضح الدبلوماسي الأمريكي في تصريح تلفزي ليلة أمس الأحد، أن إدارة الرئيس الجديد جو بايدن تراهن على المغرب باعتباره حليفا رئيسيا ومهما في شمال إفريقيا.

وأبرز المتحدث ذاته، أن علاقة الإدارة الأمريكية الجديدة مع المغرب، تختلف تماما مع علاقاتها مع باقي الدول العربية، إذ تعتبر الإدارة الجديدة المملكة حليفا لا يجب الاستغناء عنه أبدا.

وشدد، على أن علاقة الولايات المتحدة الأمريكية مع الجزائر ليست في أحسن الأحوال، حيث لا يمكن أن تراهن الإدارة الأمريكية، على علاقة لن تفيدها على المستوى الاستراتيجي، وهو الذي ينطبق على الجزائر.

وأشار في معرض حديثه، إلى أن النظام العسكري بالجزائر، يعرقل التنمية بالمغرب الكبير، ويحول دون خلق التكامل الاقتصادي في شمال إفريقيا.

وأكد، أن النظام الجزائري يساهم في خلق وعرقلة المصالح المغاربية، وتعثر التكامل المغاربي.

وأوضح في الأخير، أنه رغم المحاولات اليائسة للنظام الجزائري، إلا أن الاعتراف الأمريكي عزز الموقف المغربي في المنتظم الدولي بخصوص قضية الصحراء المغربية.

قد يعجبك ايضا
تحميل...