Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

أخنوش للعثماني: حنا كنا معك رجال.. ماتديرش بيا والحزب ديالنا السياسة

أنا الخبر ـ آشكاين

لم يتأخر رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار؛ عزيز أخنوش، في الرد على تصريح رئيس الحكومة؛ سعد الدين العثماني، حين أكد أن “أمكراز أصبح وزيرا بدعم من جلالة الملك”، قائلا (أخنوش) “ماتديرش بيا السياسة وماتديرش بالحزب ديالنا السياسة ونحن حلفاء في الحكومة”.

وأوضح أخنوش، في كلمة له في مؤتمر الشبيبة التجمعية بألمانيا، أن “العثماني أخذ الكلمة يوم أمس، ولأول مرة يتكلم على حزب بشكل صريح، لأنه قال “واحد الحزب قال غادي يدخل الشباب، وحنا دخلنا الشباب وهما غير الهضرة”، مردفا “لا يمكنه أن يقول إنه يقصد حزبا آخر، لأن الحزب الوحيد الذي تكلم عن ذلك في أكادير؛ هو حزبنا، يعني الأمر واضح ومقصود”.

واسترسل رئيس حزب “الحمامة”؛ في المؤتمر المنظم اليوم الأحد 13 أكتوبر الجاري بفرانكفورت، “نحن نقول له بأننا شركاء في الأغلبية، و”كنا معك رجال في إخراج هذه الحكومة، وماعمركم سمعتو حتى مشكل، وسهلنا له المأمورية لأن هذه مرحلة وغادي تدوز وحنا غادي نتعاونو معه”، معتبرا أنه “عندما يتكلم رئيس الحكومة يفترض أن يكون كلامه صحيحا”.

“أنا لما قلت أن الشباب سيكون في حكومة 2021 أعي ما أقول”، يقول المتحدث، مؤكدا “ماغاديش نشد بالشباب ونلوحو فالسياسة الكبيرة وماينجحش غدا ولا بعدو، أنا خاصني نأطر وندير التكوين ونوجدو ونكون متأكد بأنه هو الإختيار الصحيح، وباقي عندي عامين باش تشوف، والإنسان إلى تكلم مايديرش بيا السياسة ومايدير بالحزب ديالنا السياسة ونحن حلفاء”.

وشدَّد أخنوش؛ على أنه يجب على رئيس الحكومة أن يجيب الأغلبية، “واش هاذ الحكومة عندها الثقة ديال سيدنا؟ واش الوزراء عندهم الثقة ديال سيدنا ولا غير هاذ الوزير لي تكلم عليه؟”، مردفا “علاش غير واحد لي عندو الثقة ديال سيدنا”، مشيرا في السياق ذاته أن العثماني يشوش على خطاب الملك، الذي دعا من خلاله الأحزاب السياسية للعمل وترك الصراعات جانبا”.

واعتبر المتحدث، أن “رئيس الحكومة جبدنا، ولي جبدنا غادي يلقانا، وكل واحد غادي يلعب الدور ديالو”، مشيرا إلى أن “أحسن حاجة قدمها لنا العثماني في التعديل الحكومي، هو خروج بعض الوزراء للتفرغ للحزب والمسار السياسي، و”عندهم مايقولوا ومايديرو من هنا لـ2021″، مردفا “في المشاورات الحكومية المجالس أمانات يجب أن تحترم، ولي تسربات دابا أن صاحب الجلالة باغي داك السيد وراضي عليه وصافي”.

وخلص أخنوش إلى أن العثماني “إلى بغا يسرب شي حاجة؛ خاصو يقول كولشي، خاصو يقول للمواطنين شكون الوزراء والكفاءات لي قال له صاحب الجلالة هادو خاصهم لابد يبقاو في الحكومة؟ خاصو يعطينا الأسماء باش نعرفو فين هي الكفاءات، وهاذي خاصو يجاوب عليها، لأنه كيسرب أيوا خاصو يخرج كولشي، وأنا غادي نقول له السي العثماني حافظ على الأغلبية ديالك”، وفق تعبير المتحدث.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات