في ظل الضغوط التي يواجهها من قبل الصحافة الفرنسية ومدرب المنتخب الأولمبي الفرنسي تيري هنري، أكد إلياس بن صغير، لاعب المنتخب المغربي، على تمسكه بقراره باللعب لأسود الأطلس**.**

وأعرب بن صغير عن فخره الكبير بتمثيل المنتخب المغربي وحمل قميصه، مؤكداً أن قراره لا رجعة فيه.

ويحتاج بن صغير إلى المشاركة في ثلاث مباريات رسمية أخرى مع المنتخب المغربي ليصبح لاعباً رسمياً، وهو ما تسعى الصحافة الفرنسية إلى منعه من خلال الضغط على الجامعة الفرنسية لضم اللاعب إلى صفوف المنتخب الفرنسي.

ويُظهر تصريح بن صغير إيمانه بقدراته وإصراره على تمثيل بلده الأم، على الرغم من الإغراءات التي يتعرض لها من قبل فرنسا.

يُعدّ إلياس بن صغير من أبرز المواهب الكروية الشابة في المغرب، وقدم مستويات مميزة في المباراتين الوديتين الأخيرتين أمام أنغولا وموريتانيا، مما جعله محط أنظار العديد من الأندية الأوروبية الكبرى.

ويُشكل تمسك بن صغير باللعب للمنتخب المغربي دفعة معنوية كبيرة لأسود الأطلس**، خاصةً في ظل سعيهم للتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2026.**

اترك تعليقاً