أنا الخبر| analkhabar|

الخزينة.. أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية بأن قيمة الاكتتابات الخام للخزينة على مستوى سوق المناقصات، سجلت تراجعا بنسبة 17,4 في المائة برسم شهر أبريل الماضي، لتصل إلى 13,7 مليار درهم.

وأوضحت المديرية في نشرتها الخاصة بالظرفية الاقتصادية، أن هذه الاكتتابات هيمنت عليها آجال الاستحقاق طويلة الأجل والمتوسطة، بنسبة 49,8 في المائة و44 في المائة، على التوالي، مقابل 56,7 و39,6 في المائة في الشهر السابق.

وفي المقابل، تواصل الخزينة الحد من لجوئها لآجال الاستحقاق قصيرة الأجل التي لم تمثل سوى 6,2 في المائة من اكتتابات الشهر بعد 3,6 في المائة في الشهر السابق.

وبخصوص عمليات سداد الخزينة برسم شهر أبريل 2024، فقد ارتفعت على أساس شهري بنسبة 12,3 في المائة لتبلغ 14,7 مليار درهم.

وبذلك، جاءت الاكتتابات الصافية للخزينة سلبية بقيمة 946 مليون درهم في شهر أبريل الماضي، بعد تسجيلها 3,6 ملايير درهم قبل شهر.

وعند متم الأشهر الأربعة الأولى من سنة 2024، تراجعت الاكتتابات الخام للخزينة على أساس سنوي بنسبة 45,8 في المائة لتبلغ 62,5 مليار درهم.

وهم هذا الانخفاض حجم اكتتاب آجال الاستحقاق القصيرة (ناقص 96,1 في المئة إلى 2,3 مليار درهم، وهو ما يمثل 3,7 في المئة من الاكتتابات بعد 51,3 في المئة في العام السابق)، وكذا آجال الاستحقاق المتوسطة (ناقص 55,6 في المئة إلى 21,1 مليار درهم، أي 33,8 في المئة من إجمالي الاكتتابات بعد 41,3 في المئة خلال العام السابق).

وفي المقابل، تضاعف حجم الاكتتابات في آجال الاستحقاق الطويلة بأكثر من أربعة أضعاف، حيث انتقل من 8,6 ملايير درهم متم أبريل 2023 إلى 39 مليار درهم متم أبريل 2024، لتهيمن بذلك على الاكتتابات بنسبة 62,5 في المئة مقابل 7,4 في المئة قبل عام.

ومن جهتها، تراجعت عمليات سداد الخزينة، على أساس سنوي، بنسبة 55,1 في المئة لتبلغ 39,9 مليار درهم في نهاية أبريل 2024.

واعتبارا لهذه التطورات، تراجع صافي اكتتابات الخزينة، مقارنة مع نهاية أبريل 2023، بنسبة 14,8 في المئة ليبلغ 22,6 مليار درهم.

ونظرا لهذه التطورات، بلغ جاري سندات الخزينة الصادرة بالمناقصة 722 مليار درهم متم أبريل 2024، ما يمثل شبه ركود (ناقص 0,1 في المئة) مقارنة بمتم مارس 2024 وبارتفاع بنسبة 3,2 في المئة مقارنة بمتم دجنبر 2023.

وتظل آجال الاستحقاق الطويلة مهيمنة على هيكلة هذه المبالغ الجارية، بحيث ارتفعت حصتها بـ 2,3 نقطة، أي 65,3 في المئة بعد 63 في المئة نهاية دجنبر 2023، متفوقة على آجال الاستحقاق المتوسطة التي تراجعت حصتها بـ 1,4 نقطة إلى 30,9 في المئة.

أما حصة الاستحقاقات القصيرة الأجل، التي تظل منخفضة، فقد تراجعت بمقدار 0,9 نقطة إلى 3,8 في المئة.

وفي ما يتعلق بحجم الاكتتابات بسوق المناقصة لشهر أبريل 2024، فقد انخفض، مقارنة بالشهر السابق، بنسبة 44 في المئة ليبلغ 15,8 مليار درهم.

واتجه الطلب أساسا نحو آجال الاستحقاق المتوسطة بنسبة 57 في المئة بعد 47,6 في المئة في الشهر السابق، متقدما على آجال الاستحقاق الطويلة (25,4 في المئة بعد 36,1 في المئة الشهر السابق) وآجال الاستحقاق القصيرة (17,7 في المئة بعد 16,3 في المئة في مارس 2024).

ومع نهاية الأشهر الأربعة الأولى من سنة 2024، انخفض حجم الاكتتابات، مقارنة بنهاية أبريل 2023، بنسبة 54,5 في المئة ليبلغ 115,2 مليار درهم.

وشمل هذا الانخفاض بشكل خاص حجم الاكتتابات قصيرة الأجل الذي انخفض بنسبة 92,5 في المئة إلى 14,3 مليار درهم، أي 12,4 في المئة من حجم الاكتتابات بعد 74,8 في المئة خلال السنة الماضية.

أما حجم الاكتتابات متوسطة الأجل فقد استقر، من جهته، تقريبا ب(ناقص 0,1 في المئة) ليبلغ 52,6 مليار درهم، وهو ما يمثل 45,7 في المئة من حجم الاكتتابات، بعد 20,8 في المئة في السنة الماضية.

وفي المقابل، تضاعف حجم الاكتتابات طويلة الأجل بأكثر من أربعة أضعاف، حيث انتقل من 11 مليار درهم متم أبريل 2023 إلى 48,2 مليار درهم في نهاية أبريل 2024، أي ما يعادل 41,9 في المئة من حجم الاكتتابات مقابل 4,3 في المئة خلال العام السابق.

اترك تعليقاً