في تحديث جديد، حذر الخبير الهولندي في عالم الزلازل، فرانك هوغربيتس، من احتمالية وقوع زلزال قريب، متوقعًا أن يضرب في الفترة بين 26 و27 مايو الحالي.

ونشر هوغربيتس عبر حسابه على منصة “إكس” يوم السبت 25 مايو، تغريدة استنادًا إلى بيانات من هيئة “SSGEOS” الفلكية التي يديرها، مرفقة برسم توضيحي.

وأوضح أن التقاء زاوي بين كوكبي عطارد والزهرة في 24 و25 مايو قد ينجم عنه زلزال كبير، والذي يُتوقع حدوثه تقريبًا في الفترة من 26 إلى 27 مايو.

وأضاف أن الاقترانات الكوكبية المتكررة التي تضم عطارد خلال الأسبوع قد تسبب زيادة في النشاط الزلزالي على نطاق واسع.

يُذكر أن هوغربيتس قد أخطأ في توقعاته السابقة حول الزلازل والفيضانات، مما يجعل تنبؤاته محل شك وتشبه إلى حد ما توقعات العرافين، حيث قد تحدث أو لا تحدث.

يُشار إلى أن هوغربيتس يشغل منصب رئيس هيئة “استبيان هندسة النظام الشمسي” (SSGEOS – Solar System Geometry Survey)، وهي مؤسسة تعنى بدراسة الهندسة المتولدة من الأجسام السماوية وتأثيرها على النشاط الزلزالي على الأرض.

وقد أثار هوغربيتس الجدل عالميًا بسبب توقعاته الزلزالية، خاصة تلك التي سبقت الزلزال المدمر الذي ضرب سوريا وتركيا.

اترك تعليقاً