Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

عاجل.. روسيا تصدر قائمة بالدول والأقاليم غير الصديقة (اللائحة)

أنا الخبر ـ متابعة 

روسيا تصدر قائمة بالدول والأقاليم غير الصديقةـ حيث أعلنت الحكومة الروسية، اليوم الإثنين، أن الاتحاد الأوروبي وأمريكا وبريطانيا وأوكرانيا دولا غير صديقة.

ووفقا لوكالة “تاس” الروسية، وافقت الحكومة الروسية، اليوم الاثنين، على تصنيف قائمة بالدول والأقاليم الأجنبية على أنها دولا غير صديقة  لاتخاذها إجراءات غير ودية ضد روسيا وشركاتها ومواطنيها.

وتشمل القائمة الولايات المتحدة الأمريكية وكندا ودول الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة (بما في ذلك جيرسي وأنجيلا وجزر فيرجن البريطانية وجبل طارق) وأوكرانيا والجبل الأسود وسويسرا وألبانيا وأندورا وأيسلندا وليختنشتاين وموناكو والنرويج وسان مارينو، مقدونيا. وكذلك اليابان، وكوريا الجنوبية، وأستراليا، وميكرونيزيا، ونيوزيلندا، وسنغافورة، وتايوان (تعتبر إحدى أراضي الصين، لكنها تحكمها إدارتها الخاصة منذ عام 1949).

وأشارت الحكومة الروسية إلى أن الدول والأقاليم المذكورة في القائمة فرضت أو انضمت إلى العقوبات ضد روسيا بعد بدء العملية العسكرية الخاصة للقوات المسلحة الروسية في أوكرانيا.

وأوضحت الحكومة أنه وفقا لهذا المرسوم، سيتمكن المواطنون والشركات الروسية، والدولة نفسها، ومناطقها وبلدياتها التي لديها التزامات بالعملة الأجنبية تجاه الدائنين الأجانب من قائمة الدول غير الصديقة، من الدفع لهم بالروبل.

وأضاف أن هذا الإجراء المؤقت الجديد ينطبق على المدفوعات التي تتجاوز 10 مليون روبل في الشهر (أو مبلغ مماثل بالعملة الأجنبية).

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، اليوم الإثنين، إن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على صادرات روسيا العسكرية، مؤكدا أنها سيكون لها تداعيات كبيرة على موسكو.

وقال بلينكن، خلال كلمة له في مقر السفارة الأمريكية في ليتوانيا، إن روسيا ستدفع ثمنا كبيرا بسبب هجومها على أوكرانيا، مشيرا إلى أنها قد تكسب المعركة في أوكرانيا لكنها لن تكسب الحرب.

كما أعلنت فرنسا اليوم، الاثنين، أنه ما زالت هناك فرصة لفرض مزيد من العقوبات على روسيا بسبب الحرب التي تشنها على أوكرانيا.

ووفقا لوكالة “رويترز”، قال وزير المالية الفرنسي، برونو لومير، اليوم الاثنين، إن فرنسا وأوروبا لا يزالان أمامهما هوامش للمناورة لتنفيذ مزيد من العقوبات ضد روسيا لغزو أوكرانيا.

وقال لو مير لتلفزيون “بي إف إم” وراديو “آر إم سي”: “نعم هناك هوامش للمناورة. كل الخيارات مطروحة”.

وحتى الآن، فرضت كتلة الاتحاد الأوروبي المكونة من 27 دولة ثلاث حزم من العقوبات على موسكو بسبب عدوانها على أوكرانيا، بما في ذلك تجميد أصول البنك المركزي الروسي وفصل سبعة بنوك روسية عن نظام سويفت المالي.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات