Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

خطوة أخرى من الرئيس الأوكراني يعلن فيها تحديه للرئيس الروسي

أنا الخبر ـ وكالات

عاد الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسيكي، إلى القصر الرئاسي في كييف للمرة الأولى علنا منذ اندلاع الحرب، موثقا ذلك بفيديو أكد أنه لا يخاف أحدا.

وفي وقت لاحق، أجرى زيلينسيكي مقابلة مع شبكة “آيه بي سي نيوز” الأميركية أكد فيها أن الرئيس الروس فلاديمير بوتن لن يتوقف عند أوكرانيا، محذرا من أنه “سيفترس” دولا أخرى من حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

 الرئيس الأوكراني يتحدى من جديد الرئيس الروسي
الرئيس الأوكراني يتحدى من جديد الرئيس الروسي

 

وبفيديو صوّر عن طريق الهاتف الذكي، تجول زيلينسكي في المقر الرئاسي بوسط كييف، وكتب عليه تعليقا باللغة الإنجليزية: “أنا موجودد في كييف، وفي بانكوفا (حيث يقع المقر الرئاسي)، بلا تخفي وبلا خوف من أحد وسأفعل كل ما يلزم للفوز بهذه الحرب”.

وهذه أول مرة يعود فيها زيلينسيكي علنا إلى المقر الرئاسي منذ اندلاع الحرب في 24 فبراير الماضي، حيث يتوارى عن الأنظار في مقر سري.

وأعلنت روسيا، مساء الإثنين، وقف إطلاق النار في عدة مدن بأوكرانيا، يسري عند السابعة بتوقيت غرينتش، الثلاثاء.

وقالت موسكو إن ّ وقف إطلاق النار هو لتوفير ممرات إنسانية في عدة مدن أوكرانية.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية، من جانبها، بأنه “من دون مشاركة أوكرانيا، تمكن الجانب الروسي حتى الآن من إخراج 773 ,173 شخصاً من مناطق العملية العسكرية الخاصة من جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين إلى أراضي روسيا، من بينهم 187 44 طفلاً”.

وأضافت: “يعلن الجانب الروسي وقف إطلاق النار ابتداء من الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء، واستعداده لفتح ممرات إنسانية من كييف، تشيرنيغوفا، سومي، خاركوف وماريوبول”.

 الرئيس الأوكراني بلباس الحرب
الرئيس الأوكراني بلباس الحرب

وقبل يومين، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن وقف إطلاق النار وفتح الممرات الإنسانية لخروج السكان المدنيين من ماريوبول وفولنوفاخا ابتداءً من الساعة العاشرة صباحاً بتوقيت موسكو.

وأصدرت الدفاع الروسية بياناً قالت فيه: “روسيا أعلنت وقف إطلاق النار وفتح الممرات الإنسانية لخروج السكان المدنيين من مدينتي ماريوبول وفولنوفاخا المحاصرتين”.

غير أن وزارة الدفاع الروسية عادت وأعلنت عدم وصول أي من اللاجئين من ماريوبول وفولنوفخا إلى الممرات الإنسانية حتى اللحظة، مؤكدة أن القوميين الأوكرانيين لا يطلقون سراح المواطنين والأجانب.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قد قال إن هناك معلومات تفيد بأن سلطات ماريوبول ترفض منح السكان الفرصة للمرور عبر الممر الإنساني.

وبعد اختتام الجولة الثالثة من المفاوضات بين الحكومة الروسية والسلطات الأوكرانية في بيلاروسيا اليوم، قال رئيس الوفد الروسي إلى المفاوضات مع أوكرانيا، فلاديمير ميدينسكي  “بحثنا اليوم على مدى وقت طويل قضية الممرات الإنسانية التي اتفقنا حولها خلال الاجتماع السابق والتي لم تعمل على الإطلاق بسبب عدم تنفيذ القوات المسلحة الأوكرانية على الأرض توجيهات قيادتها وإدارتها”.

وفي وقت سابق اليوم، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، في مقابلة مع وكالة رويترز، “إنّ روسيا أبلغت الجانب الأوكراني بأنّه يمكنها إنهاء العملية العسكرية في أي لحظة إذا قبلت كييف الشروط الروسية”.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات