Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

ميناء طنجة المتوسطي سيستقبل مغاربة المهجر القادمين من الموانئ الإسبانية ضمن عملية “مرحبا”

أنا الخبر ـ متابعة

ميناء طنجة المتوسطي سيستقبل مغاربة المهجر القادمين من الموانئ الإسبانية ضمن عملية “مرحبا”، حيث أكدت مصادر مسؤولة لـ”الصحيفة” أن إدارة ميناء طنجة المتوسطي أُخبرت رسميا، بداية الأسبوع الجاري، بأن عملية “مرحبا” ستشمل موانئ الجنوب الإسباني، وهي الخطوة التي تأتي بعد الانفراج الكبير في العلاقات المغربية الإسبانية، والذي تلا إعلان حكومة بيدرو سانشيز دعمها لمقترح الحكم الذاتي كحل لقضية الصحراء والتأكيد على احترام مدريد للوحدة الترابية للمملكة، ما يعني عدم تكرار سيناريو العام الماضي حين أُبعدت تلك الموانئ عن العملية.

وأوضحت مصادر “الصحيفة” أن الميناء أُخبر بأنه سيكون المحطة الرئيسية لعبور المواطنين المغاربة المقيمين في الخارج خلال رحلتي المجيء والعودة، وسيكون حلقة الوصل الذي تربط المملكة بموانئ الجنوب الإسباني وخاصة ميناء الجزيرة الخضراء وميناء طريفة، وهي العملية التي يُتوقع أن تمتد لـ3 أشهر، حيث ستنطلق في منتصف يونيو وستنتهي في منتصف شتنبر.

وأكدت المصادر ذاتها أن إدارة الميناء بدأت بالفعل استعداداتها لنسخة سنة 2022 من عملية “مرحبا”، لكن التنسيق المباشر مع السلطات المينائية الإسبانية سينطلق في شهر ماي المقبل، وتحديدا بعد نهاية شهر رمضان، حيث يُنتظر أن يمر عبر الخطوط البحرية التي تربط بين المغرب وإسبانيا أكثر من 3 ملايين من مغاربة الخارج خلال فترة الصيف.

ومن المُتوقع أن تعود الخطوط البحرية بين المغرب وإسبانيا للعمل انطلاقا من شهر أبريل المقبل، بعد أن توقفت الرحلات العادية لمدة تزيد عن سنتين منذ فرض الإغلاق الحدودي الشامل نتيجة تبعات جائحة “كوفيد 19″، واستُثنيت من القرار الرحلات الاستثنائية المخصصة لإعادة العالقين في البلدين، وقد أدت الأزمة الدبلوماسية بين البلدين إلى تأخر عودة نشاط النقل البحري بين الضفتين إلى طبيعتها.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات