الإمارات.. ثلاث نساء يستدرجن أستاذًا جامعيًا ويصورنه عاريًًا..!!

أنا الخبر ـ متابعة

ألقت الشرطة في الإمارات، القبض على عصابة استدرجت أستاذًا جامعيًا ومحاضرًا إلى شقة في منطقة “جبل علي”، واعتدوا عليه بالضرب، وصوروه عاريًا، وسرقوا منه نحو 100 ألف درهم.

الأستاذ عثر على ورقة مكتوب فيها رقم هاتفي لبنات في سيارته، فتواصل مع الرقم المثبت على البطاقة ممنياً نفسه بصورة امرأة مثيرة، لكنهم جلبوه.

وفي التفاصيل التي نشرها موقع “الإمارات اليوم”، فإن المجني عليه وجد على سيارته في إمارة “رأس الخيمة”، بطاقة دعاية لمركز مساج في دبي، وتواصل على الرقم عبر “واتس أب”، فأرشدته إحدى المتهمات إلى شقة في منطقة “جبل علي”.

ومن ثم توجه إلى هناك حيث وجد الباب مفتوًحا، وبمجرد دخوله فوجئ بامرأتين تسحبانه وتغلقان الباب خلفه، قبل أن يظهر رجل ويمسك به من رقبته، فيما أحضرت إحداهن سكينًا وهددوه بالقتل، وأجبروه على خلع ملابسه وتصويره، وسرقوا نقوده وبطاقته البنكية، وسحبوا النقود من رصيده.

وأثناء احتجاز المجني عليه داخل الشقة، قامت امرأتان من الثلاثة بسحب مبلغ 35 ألف درهم من ماكينتَي صراف آلي، واشترتا جهازَي “آي فون إكس ماكس” بـ8148 درهمًا، وتوجهتا إلى أحد الفنادق لشراء مشروبات كحولية وحجزتا طاولة لأيام عدة، ثم عادتا إلى الشقة وتقاسموا الأموال معًا، وغادرت النساء الشقة تاركات المجني عليه مع المتهم.

وأضاف أنه توسل إليهم لتركه بعد إخذ النقود، لكنهم أخبروه بأنهم سيقطعون أذنه أولاً، وقاموا بإذلاله قبل أن تغادر النساء ويتركنه مع الرجل الذي أخبره بأنه احتفظ بصوره وفيديو له وسيفضحه إذا لم يتواصل معه بعد ثلاثة أيام ويمنحه مزيدًا من الأموال.

وأشار المجني عليه إلى أنه غادر الشقة وركب سيارته حتى وصل إلى إمارة رأس الخيمة، ووجد دورية شرطة فأخبر أفرادها بما حدث، فطلبوا منه التوجه إلى مركز شرطة بالإمارة، ثم العودة إلى دبي للإبلاغ في المركز الذي وقعت في نطاق اختصاصه الجريمة.

ولفت إلى أن المتهم تواصل معه بالفعل وهدده بنشر الفيديو والصور، وطلب منه تحويل رصيد هاتفي بـ7000 درهم، فأبلغ الشرطة التي أعدت كمينًا للمتهمين وقبضت على ثلاثة منهم، فيما لاتزال المتهمة الرابعة هاربة.

قد يعجبك ايضا
تحميل...