مدينة مغربية تحتفي بالمتعافين من “كورونا” وتبعث الأمل في نفوس المغاربة

أنا الخبر ـ الصحيفة 

عاش مستشفى “سيدي سعيد” بمدينة مكناس، اليوم الثلاثاء، أجواء احتفالية بعد أن تماثل أربعة مرضى للشفاء التام، بعد أسابيع من إصابتهم ب فيروس “كوفيد-19” المستجد، وذلك من أصل 24 حالة تأكد تعافيها على المستوى الوطني، إلى غاية الساعة السادسة من مساء اليوم الثلاثاء.

هذا، وأكدت الدكتورة شفيقة غزوي، مسؤولة التواصل بالمديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة فاس-مكناس، في تواصل مع جريدة “الصحيفة” إن مستشفى سيدي سعيد عاش حدثا مميزا، اليوم الثلاثاء، تميز بتسجيل أربع حالات شفيت تماما من فيروس كورونا المستجد.

 وأكدت المتحدثة ذاتها، أن الحدث السالف الذكر، خلق شحنة ايجابية وأجواء ارتياح واستحسان لدى الأطر الصحية الساهرة على شفاء المرضى وعكس الجهود الكبيرة والتضحيات الجسيمة من طرف كل المتدخلين من أجل بلوغ الغاية النبيلة الرامية للقضاء على هذا الوباء، على حد تعبير المسؤولة الطبية.

يذكر أن مدينة مكناس، كانت تسجل، بحسب الأرقام المعلن عنها من قبل وزارة الصحة، على رأس قائمة أقاليم ومدن جهة فاس مكناس من حيث مجموع الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد بـ49 حالة مؤكدة، وذلك راجع بالأساس إلى مشاركة عدد من الأشخاص من المدينة في رحلة سياحية جماعية إلى دولة مصر، مما رفع عدد حالات الإصابة بفيروس “كورونا”.

قد يعجبك ايضا
تحميل...