لمحاربة “كورونا” والحفاظ على صحة المواطنين.. سلطات مراكش تزيل سوقا عشوائيا

أنا الخبر من مراكش

أقدمت السلطات المحلية والأمنية بمدينة مراكش صباح اليوم السبت، على ازالة كل معالم سوق “بوعكاز” والذي كان مليئا بعربات أصحابها مما كان التجوال في الشوارع المحيطة بهذا السوق العشوائي صعبا.

ڤيروس كورونا المستجد كان له دو هام في التعجيل بإزالة كل ما تبقى من عربات بالشارع العام فبعد فرص حالة الطوارئ الصحية بشكل عام والحجر الصحي، منع معها التجمعات وكل ما قد يسبب في انتشار وتناقل المرض بين الموطنين والمواطنات، الأمر الذي استدعى تدخل السلطات بمختلف مكوناتها لفرض الطوارئ ومحاربة كل ما من شأنه أن يسبب انتشار الڤيروس.

السلطات المحلية مرفوقة بالقوات المساعدة وأعوان السلطة بحي بوعكاز وتنسيقا مع الدائرة الأمنية مرفوقة أيضا برجال الشرطة كان لها دور كبير في استتباب الأمن وفرض الطوارئ الصحية بالحي المذكور ولعل الشاهد هو التفاعل مع تغريدات المواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي من فيسبوك ووتساب تطالب السلطات بإزالة السوق العشوائي واللجوء إلى السوق النموذجي المجهز لتنظيم عملية التبضع لفائدة المواطنين.

وتواصلت مطالب المواطنين بالتدخل وازالة عربات لا زالت مركونة بالرصيف، لتجنيب الحي الاكتظاظ والتجمع، وهو ما تحقق بالفعل وبشكل تدريجي، فمباشرة بعض تنظيم أوقات البيع تم اخلاء (السويقة)، وفرض احترام التباعد الاجتماعي، استنفرت السلطات المحلية رجالها من أعوان سلطة وقوات مساعدة بالإضافة إلى رجال الأمن لإزالة كل ما تبقى من معالم السوق العشوائي واخلاء الشارع من العربات المركونة، بالأرصفة في جو خلق نوعا من الارتياح والهدوء لدى السكان الذين عبروا عن رضاهم وشكرهم لما قامت به السلطات حفاظا على النظام العام وحماية الحي من انتشار تفشي ڤيروس كورونا المستجد كوفيد19.

قد يعجبك ايضا
تحميل...