مستجدات في حادث وفاة سيدة بمستشفى سانية الرمل بتطوان

أنا الخبر ـ متابعة 

أثار حادث وفاة سيدة بعد دخولها مستشفى سانية الرمل بتطوان كثيرا من اللغط، حيث ذهب البعض إلى تحميل المستشفى مسؤولية الوفاة بسبب نقص المعدات، علما أن الهالكة أدخلت المستشفى وهي ضحية حادثة سير.

مصدر من داخل المستشفى كشف وفق ما كتبته “هبة بريس”، أن الخوض في الموضوع يتطلب الابتعاد عن لعب دور ” البطولة ” أو ” تحقيق البوز ” على حساب الآم الناس وأن من يروج لهذه الاكاذيب له نية مسبقة لتصفية حسابات نقابية، حسب ذات الجريدة.

وكشف ذات المصدر، أن الحقيقة لا يمكن حجبها وأن من يغرد خارج سرب الاصلاح يريد فقط ” الاساءة ” للأطر الطبية التي تحاول جاهدة الرفع من وتيرة الخدمات الطبية بالمستشفى.

واشار المصدر نفسه أن ”المعني” بإثارة البلبلة” والكذب” لم يسلك المساطر المعمول بها ، واحترام التراتبية الادارية واتجه نحو الفضاء الأزرق مُدونا ومُحملا حادث الوفاة للمستشفى مُحاولا بذلك التأثير على مجرى التحقيق ومستغلا هكذا أحداث لتصفية حسابات نقابية وشخصية .
إلى ذلك أشار المصدر أن المعمول به في هذا الباب جاري العمل به، حيث فتح تحقيق معمق في الموضوع اذ سيتم تحديد المسؤوليات في حادث الوفاة وكذا الاستماع إلى إطار طبي بسبب طريقة تعامله مع الهالكة.

قد يعجبك ايضا
تحميل...