صفقة أمريكية جزائرية تبعد استثمار واشنطن في التنقيب عن النفط والغاز في المغرب

أنا الخبر ـ الأسبوع الصحافي

بضغوط أمريكية كبيرة، وافق الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على توصيات “بوسطن للاستشارات” التي أعدت دراسة عن شركة “سوناطراك 2030”.

وأكدت هذه التوصيات على دعم المكتب في عدم تشجيع منافسين، ولو في مجال التنقيب، من أجل إبعاد منافسين للنفط والغاز الجزائريين.

وتوضح هذه التوصية، حسب مصدر “الأسبوع”، عمل الأمريكيين في عرقلة التنقيب في المغرب وتونس، لأن الصفقة الأمريكية الجزائرية تنص على ذلك مباشرة، وهو ما يعني أننا أمام محاولة من طرف الرئيس تبون، الذي انتهى بمكاتبة من رئيس ديوانه، لأجل “عمل إقليمي يحمي الغاز والنفط الجزائري”.

وسبق للمغرب أن دعم إنشاء أنبوب يصل غاز نيجيريا بأوروبا عبر المغرب، قبل أن يتوقف بسبب التمويل.

وحركت هذه الخطوة، من الجانب المغربي، هواجس الجزائر العاصمة، فطلبت مساعدة الأمريكيين.

قد يعجبك ايضا
تحميل...