“فاجعة الراشيدية”.. حضرت السلطات وغاب المسؤولين

أنا الخبر ـ زنقة 20

من جديد اكتفى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بتقديم تعزية على صفحته الفايسبوكية لضحايا فاجعة جديدة وقعت بمدينة الريصاني إقليم الراشيدية صبيحة يومه الأحد ، دون أن يزور مكان الحادث.

و لقي 7 أشخاص مصرعهم فيما تم إنقاذ 27 آخرين من بين ركاب حافلة لنقل المسافرين تؤمن الربط بين الدار البيضاء والريصاني، في حادث انقلاب حافلة صباح اليوم الأحد ، بقنطرة “واد دمشان” على مستوى جماعة الخنك (إقليم الرشيدية)، جراء السيول الفيضانية التي شهدها الوادي.

العثماني كتب يقول : ” بأسى وألم شديدين تلقيت خبر وفاة وفقدان عدد من الأشخاص في انقلاب حافلة لنقل المسافرين من الدار البيضاء إلى الريصاني صباح اليوم الأحد، بقنطرة في جماعة الخنك بإقليم الرشيدية، بعدما جرفتها سيول فيضانية.”

و أضاف : ” وإذ أسأل الله الرحمة والمغفرة للمتوفين والصبر والسلوان لذويهم، أؤكد أن السلطات المحلية والوقاية المدنية تعبأت وتم إنقاذ 27 راكبا، وتواصل البحث عن المفقودين. وبهذه المناسبة الأليمة أدعو السائقين لتوخي الحذر والالتزام بتوجيهات السلطات المختصة لحفظ سلامتهم وسلامة الركاب”.


قد يعجبك ايضا
تحميل...