ثلاثة أشخاص طاعنين في السن يتسببون في حمل قاصرتين مختلتين عقليا ضواحي مراكش

أنا الخبر ـ مراكش الآن

اهتز أحد الدواوير بجماعة سيدي بوزيد هذه الأيام، على وقع فضيحة أخلاقية مدوية أبطالها ثلاثة أشخاص طاعنون في السن وضحاياها شقيقتان قاصرتان ومن ذوي الاحتياجات الخاصة.

تفاصيل القضية بحسب مصادر مسؤولة للجريدة، بدأت تنكشف بعد الانتفاخ الظاهر لبطن الضحيتين كمؤشر على الحمل، لتنطلق معها تساؤلات أقارب القاصرتين اللتين تعانيان من اضطرابات عقلية لتصل إلى أن المتهمين الثلاثة أشخاص ممن اشتعل رأسهم شيبا من أصحاب النفوذ بالمنطقة.

وأردف مصدرنا، أن القاصرتين توجدان في شهرهما الثالث من الحمل مما يعني أن الفعل الجرمي موضوع المقال ارتكب ما بين شهر ماي ويونيو الفارطين، وسط صمت مريب للأوساط الجمعوية بالمنطقة، وكشف نفس المصدر، أن الأشخاص الثلاثة المشتبه في وقوفهم وراء هذه الفضيحة يتناوبون بحسب ما أكدته الضحيتان عليهما بممارسة الجنس في أكثر من مناسبة وبشكل دوري منتظم “النوبة” بحسب تعبير المتحدث للجريدة.

وتسود حالة من القلق في وسط أسرة الضحيتين وأقاربهما عن المستقبل الاجتماعي لقاصرتين من ذوي الاحتياجات الخاصة ومصير ما في رحمهما، أمام غياب أي تحرك للجمعيات النسائية والحقوقية والجهات المعنية للتحقيق في الموضوع وإجراء التحريات اللازمة للوصول إلى الجناة وترتيب الجزاءات القانونية.


قد يعجبك ايضا
تحميل...