أشار وليد الركراكي، المدير الفني للمنتخب المغربي، إلى إمكانية تشكيل ثنائي هجومي يضم أيوب الكعبي ويوسف النصيري في المواجهات القادمة ضد زامبيا والكونغو برازافيل، ضمن جولات التصفيات لكأس العالم 2026.

خلال الإعلان عن تشكيلة الفريق، ذكر الركراكي: “سنقيم الحالة البدنية لكل من النصيري والكعبي والأسلوب الذي سنتبعه في اللعب”.

وأضاف: “كمدرب، لدي خيارات متعددة، والكعبي والنصيري هما هدافان يتمتعان بثقة كبيرة. من المحتمل أن يشاركا معًا، سواء في البداية أو خلال المباراة، ومن المهم أنهما يحظيان بثقة عالية، وهذا مفيد للفريق”.

وأكد أن المباراة المقبلة للمنتخب المغربي ضد زامبيا ستُلعب في الملعب الكبير بأكادير في السابع من يونيو، الساعة الثامنة مساءً (20:00 بتوقيت غرينيتش +1).

وسيخوض الفريق مباراته الثانية ضد الكونغو الديموقراطية في ملعب الشهداء بكينشاسا يوم 11 من الشهر نفسه.

اترك تعليقاً