نصر الله “خرج ليها نيشان” مع الإمارات والسعودية وحرب مدمرة في الطريق

أنا الخبر ـ وكالات

حذر الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، كلا من السعودية والإمارات من المشاركة في أي حرب على إيران، معتبرا أن قيامهما بذلك سيؤدي إلى تدمير البلدين.

وقال نصر الله، في مقابلة أجرتها معه، قناة “المنار” اللبنانية، مساء أمس الجمعه، بمناسبة الذكرى الـ 13 لحرب 2006، متطرقا إلى الأوضاع في منطقة الخليج: “إيران لن تبدأ حربا واستبعد أن تقدم أمريكا على حرب على إيران ابتداء، والفرضية الثالثة هي التدحرج، لكن سيعمل الطرفان بقوة على عدم التدحرج إلى حرب”.

وشدد على أن “ايران الآن منفتحة على أي حوار مع السعودية، لكن المشكلة في الطرف الآخر الذي حسم خياراته”، مشيرا إلى أن “الإيرانيين كانوا دائما ينادون بحوار مع السعودي ودائما كانت الأجوبة سلبية، إضافة إلى المزيد من التآمر والعدوانية”.

كما تساءل نصر الله: “هل من مصلحة الإمارات أن تحصل حرب مدمرة في الخليج؟ قطعا لن يقبلوا بها… وإذا تم تدمير الإمارات عند اندلاع الحرب، هل سيكون ذلك في مصلحة حكام الإمارات وشعبها؟”.

وتابع حديثه بالقول: “هل السعودي له مصلحة في الحرب وهو يعرف أنه لن يستطيع مواجهة إيران؟ كل دولة ستكون شريكة في الحرب على إيران أو تقدم أرضها للاعتداء عليها سوف تدفع الثمن”.

  Subscribe  
أعلمني عن