في أول اتصال بينهما.. ماذا دار بين أمريكا والجزائر في عهد “بايدن”

أنا الخبر ـ متابعة 

عقد وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، اليوم الخميس، مباحثات هاتفية مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، تم خلالها بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها النزاع الإقليمي حول قضية الصحراء المغربية.

وأشار صبري بوقادوم في تغريدة له على “تويتر”، إلى أن هذه المباحثات تم خلالها تبادل وجهات النظر حول القضايا الاقليمية ذات الاهتمام المشترك خاصة الأوضاع المرتبطة بنزاع الصحراء، ليبيا ومالي.

وأضاف وزير الخارجية الجزائري بأن مباحثاته مع نظيره الأمريكي، تم خلاله كذلك التطرق إلى سبل إحياء وتقوية الشراكة الاستراتيجية بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية في مختلف المجالات.

ولم يكشف وزير الخارجية الجزائري، عن تفاصيل ما دار خلال مباحثاته مع أنتوني بلينكن، بخصوص الموقف الأمريكي حول قضية الصحراء.

وتعتبر هذه المباحثات الهاتفية بين وزير الخارجية الجزائري ونظيره الأمريكي، الأولى من نوعها منذ تولي أنتوني بلينكن منصبه كوزير للخارجية في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، حيث تترقب الجزائر موقف الإدارة الأمريكية الجديدة من نزاع الصحراء.

ولا زالت الولايات المتحدة تراجع سياستها حيال هذا الملف، ولم تتطرق خلال جلسة مجلس الأمن الدولي الأخيرة حول قضية الصحراء، إلى قرار اعترافها بمغربية الصحراء، الذي اتخذه الرئيس السابق دونالد ترامب نهاية عام 2020. (الأيام 24)

قد يعجبك ايضا
تحميل...