معطيات جديدة حول مرتكب “مذبحة سلا” الذي اعتقله الأمن الإسباني بطلب من المغرب

أنا الخبر ـ متابعة

كشفت وسائل إعلام إسبانية، بعضا من التفاصيل المتعلقة بمرتكب الجريمة البشعة التي راح ضحيتها 6 أفراد من عائلة واحدة بمدينة سلا المغربية، بعدما تم اعتقال الجاني بمنطقة كاستيون، بناء على طلب من الأمن المغربي.

المصادر الإسبانية قالت إن المتهم اعتقل عند خروجه من منزله أول أمس الجمعة، حيث تم إخضاعه للتحقيق على يد رجال الأمن الإسبان، وهو ما جعله يدلي ببعض التفاصيل عن الجريمة النكراء التي ارتكبها.

وتقول المصادر إن الجاني أقر أنه دخل في نزاع مع شقيقه بالمغرب حول الإرث، مما دفعه إلى تهديده بقتل أفراد أسرته، وهو ما كان بالفعل، حيث قام ليلا بالإجهاز على 6 أشخاص من بينهم شقيقه وزوجته ورضيع وطفل قاصر، ثم أضرم النار في المنزل ولاذ بالفرار دون أن يترك أي دليل خلفه.

ومكنت التحقيقات المتواصلة التي باشرها المحققون المغاربة من الوصول إلى طرف خيط، بعد أزيد من شهرين، مكن من تحديد هوية المشتبه في ارتكابه للمذبحة، والذي لم يكن سوى شقيق رب الأسرة الضحية الذي يعيش بالديار الإسبانية منذ حوالي 20 سنة، ليتم التنسيق مع الأمن الإسباني الذي نجح في اعتقاله.

قد يعجبك ايضا
تحميل...